2020 عام التحديات لقطاع الأعمال: كيف يمكنك تخطي ما هو مفاجئ بنجاح

|

2020 كان عامًا مليئًا بالتحديات لقطاع الأعمال، حيث كان هناك تأثيرات لم تكن في الحسبان، ولم يتم الاستعداد لها نتيجة لانتشار وباء Covid-19. رغم ذلك، نظل متفائلين ونحاول اكتشاف الدروس المستفادة لقطاع الأعمال وكيف يمكن تخطي المفاجآت غير السارة في بعض الأحيان بنجاح!

إن التواجد في أسواق الأعمال والحفاظ على مكانة مستقرة يعتبر أمرًا غاية في الصعوبة، ثم يأتي من حيث لا ندري تأثيرات لم تكن في الحسبان، ولم يتم الاستعداد لها -غالبًا- نتيجة لانتشار وباء Covid-19. رغم ذلك، نظل متفائلين ونحاول اكتشاف الدروس المستفادة من تحديات عام 2020. سنشارك أهم التحديات التي جاءت من وحي التجارب التي مرّ بها قطاع الأعمال لهذا العام ومن وحي تجربتنا كذلك، وكيف يمكن لك مواجهة أي تحدي غير متوقع مستقبلًا بنجاح وبأقل الخسائر.

هناك العديد من الأمور الإيجابية التي انعكست في عام 2020 خاصة على الصعيد التقني، حيث استطاعت الظروف الراهنة على حثّ قطاع الأعمال للتحويل التقني، فحتى الذين لم يكونوا مقتنعين سابقًا بأهمية التواجد عبر الإنترنت، بدأوا في تغيير قناعاتهم نحو ضرورة التواجد الإلكتروني لأي نشاط تجاري. يوجد العديد من النصائح التي نريد أن نشاركها من تجارب هذا العام، بعضها يتعلق بالتقنية، والبعض الآخر لا يقل أهمية؛ لأنه يتعلق بكيفية إدارة الأزمات.